أيها متعدد الألحان

حالة التأهب للهجوم و الدفاع تتلاشي في ثواني

 كل تعبيرات القوة التي احاول ان اظهر بها تسقط

 و تتركني مسترخية

 سعيدة

فعندما تلمسني رموش عينيك ليس لدي الى ان استسلم و انسى كل المخاوف و العقد و المشاكل و أحلم في هذه اللحظات

فهي لحظات فقط

ثم تعود لتحرقني عند أول فرصة و تدفعني بعيداً ,, فتتحول لحظات نشوتي معك لاّلام

 

 

 

Comments are closed.