مهما كانت اّلامي,قلبي يحبك يا دنيا

كانت عيني لا تنام و حبيبي بعيد

أحاسيسي أختلطت بين العشق و الأمومة,كيف لي أن أنام و أنا است مطمأنة عليه,اّه من طول هذه الليالي,ليل لا ينتهي و نهار مليئ بالغيوم. أتعلم هذا الشعور حينما تكون حياة متوقفة على أمل؟أمل أن أطمئن,فقط أطمئن,أنتظر موعد الزيارة و أذهب.أنا أخته الصغيرة,خطيبة هذا,مرات هذه لايهم!فقط أراه و أطمئن!أرى لمعة التحدي و التماسك في عينيه..و الحنين.الحنين الذي جعلني أنتظر ولكنه لم يأتي حتى الاّن.

ربما ألوم نفسي!فأنا من دفعته بعيدا و ربما هذه هي عجلة الحياة,البداية و النهاية,التي تدهس كل شئ.

لا يهم!في النهاية أعلم أن أسعد أيام حياتي لم تأتي بعد ومازلت قادرة على صنعها

و في هذه الليلة المليئة برائحة قش الأرز المحروق عندما يغني لي عبد الوهاب “يا دنيا يا غرامي” أحب الدنيا, و أفتقدك بشدة

4 responses to “مهما كانت اّلامي,قلبي يحبك يا دنيا

  1. في الحقيقة لم توضحي ما كتبتيه يا أخت قطر الندى, ولكن انا معجب بمدونك…

  2. keep on katr its realy great i hope i can write like u . & hope to find ur happiest days

  3. اومال يا بتاعت الارز انتى
    محسسانى انك قاعده فى الارض بتاعة جدو
    يا ختى اتنيلى ويبقه اكتبى كلام مفهوم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s